الحاج مراد إبراهيم: الجبهة الإسلامية لا ترشح أجدا فى الانتخابات الفلبينية العامة

عالمي
Typography

 شدد الحاج مراد إبراهيم رئيس جبهة تحرير مورو الإسلامية موقف الجبهة بعدم ترشيحها فى الانتخابات الفلبينية العامة من خلال محاضرته التى ألقاها أمام الطلبة المورويين الذين يدرسون فى الإسطنبول التركية خلال زيارته فى تلك البلاد الأسبوع الأخير من الشهر الجارى.

 تأتى هذه التصريحات ردا على ما تردد فى شبكات التواصل الاجتماعية أن الجبهة الإسلامية تأيد قائمة حزب ليبيرال الحاكم الذى يرشح مار روهاس فى منصب رئاسة البلاد، ويوجه هؤلاء النشطاء بأصابع التهم إلى الحاج بارتكاب مخالفة لسياسة الجبهة المرسومة التى تقضى بعدم المشاركة فى الانتخابات الفلبينية.

وأضاف أن روهاس قد زار معسكر دارافانان واستقبله هو بنفسه كما يستقبل المرشحين الآخرين، وأن رفعه ليد روهاس لا يشير إلى تأييده له لا من بعيد ولا من قريب، وأكد الحاج بسعيه إلى إقامة شبكة من خلال المبادرات فى إنشاء قنوات مختلفة من أجل كسب التأييد على وضع الاتفاق الشامل حول بانجسامورو على حيز التنفيذ.

يشار إلى أن الجبهة الإسلامية قد أبرمت اتفاقا شاملا حول بانجسامورو مع الحكومة الفلبينية فى العام 2013 يقضى بحق المورويين على تقرير مصيرهم من خلال إدارتها الذاتية على أراضيها سياسية واقتصادية واجتماعية وقضائية، وعليه فإنه يتعين على الطرفين إنشاء هيئة بانجسامورو الانتقالية لصياغة دستور أساسى لتلك الحكومة المزمع تكوينها كان من المقرر أن يمرره مجلسا النواب والشيوخ الفلبينيين إلا أنه أصبح معلقا فى المجلسين لحين تشكيل إدارة جديدة فى البلاد بعد الانتخابات العام الذى من المقرر إجراءها فى 9 من الشهر الجارى.