إشادة بالاتفاق الشامل حول بانجسامورو خلال مؤتمر دولى فى تركيا

عالمي
Typography

وصف الاتفاق الشامل حول بانجسامورو  المبرم بين الحكومة الفلبينية وجبهة تحرير مورو الإسلامية مؤخرا بالنموذجية عند المفاوضة الناجحة، جاءت تلك المباركة من أوساط السلك الدبلوماسى وزعماء المنظمات الاقليمية خلال مؤتمر الوساطة الدولى المنعقد فى مدينة اسطنبول التركية ما بين الفترتين 27 – 28 من الشهر الماضى.

 صرح ذلك على لسان وزير الخارجية التركية أحمد دابوتوغلو ووعلى لسان رئيس مجلس المحافظين للمعهد الاوروبى للسلام ستابان دى ميستورا خلال جلسة خصصت للحديث عن مجريات عملية السلام فى منداناو.

ووفقا لمهاجر إقبال كبير دائرة المفاوضات بالجبهة الإسلامية أن المفاوضات قد قطعت المفاوضات مسافة طويلة بحيث لم يتبق بجانب عملية التطبيع فى المناطق المتضررة بالصراع المسلح لتتحول إلى مجتمع مسالم ومنتج إلا أن يترجم ذلك الاتفاق المبرم إلى تشريع يقدم إلى البرلمان الفلبينى.

وشدد إقبال أن التطبيق المزمع تحتف حوله التحديات ولكنه يؤمن بأن الثقة المتبادلة بين الطرفين يتغلب خلالها العقبات التى يتحقق قوعها خلال عملية التطبيق.

وجهت المطالبة خلال المؤتمر إلى فتح الباب لمشاركة المنظمات الاقليمية والحكومية بما فيها الأصدقاء للوساطة بالمنظمات الأممية والخبراء والشخصيات الأكاديمية لمناقشة القضايا بمختلف أبعادها.