قرار بتطهير إحدى مدن شمال الفلبين من سكانها المسلمين

اخبار
Typography

أفاد مراسل لواران فى بانجاسينان شمال الفلبين أن عمدة مدينة أوردانيتا أماديو جريجورى بيريز الرابع أصدر تعليماته التى تقتضى بتطهير المدينة من المسلمين وإعطاءهم مهلة ثلاثة أسابيع لمغادرة المدينة يوم الاثنين الماضى 8 من الشهر الجارى أعقاب ضبط المخدرات فى حوزة بعض سكان المدينة من المسلمين.

وجه العمدة أوامره إلى ضباط الشرطة وجميع عمد القرى التابعة للمدينة، وطالب مجلس المدينة بتشريع قانون يحظر المسلمين التنقل داخل المدينة،  ووضع الفنادق والمطاعم تحت مراقبة الشرطة تبعا لما أشيع من استخدام هذه المؤسسات بالأنشطة المخدرات الاجرامية.

دفع قرار طرد المسلمين بنشطاء المنظمات غير الحكومية إلى إدانته ودعوا إلى ضرورة نبذ الفعل التمييزى بكل أشكالها وطالبوا العمدة بضبط النفس وأن جريمة شخص ما لايحاسب بها الآخر.

ووصف قادة المسلمين فى منداناو جنوب البلاد تصرف العمدة بـ "لا إنسانية" وغير مبرر وأنه لا يتصور لمكانته السياسية أن يدعو إلى مثل هذا التمييز الدينى خاصة وأن المسلمين فى المنطقة يعيشون ملتزمين بالأخلاق الفاضلة إلا من شذ منهم وهم قليل.

مشيرا إلى أن عشرة قرية تابعة للمدينة وهى فوبلاشيون وفينمالوبفود وكامانتيليس وسان بيسينتى وباياؤوس وأنوناس وديلا باوريدو ونانكاياسان ونانكاماليران الجنوبية والشرقية مدرج فى قائمة المناطق الحيوية بتجارة المخدرات وكان تواجد المسلمين فى هذه القرى المشار إليها كثيقة، وبحسبه يلصقون التهم على المسلمين بالضلوع فى أعمال بيع المخدرات.