ميثاق بين جبهتى تحرير مورو الإسلامية والوطنية فى معسكر دارافانان لتفعيل عملية السلام

اخبار
Typography

وقعت جبهة تحرير مورو الإسلامية وبين شقيقتها جبهة تحرير مورو الوطنية ميثاقا يعزز موقفهما إزاء عملية السلام الراهنة فى 29 من يونيو بمعسكر دارافانان ببلدة سلطان قدارات التابعة لمحافظة ماجنداناو جنوب الفلبين بحضور كوادر فى الجبهتين ومنظمات المجتمعات المدنية والصحافيين.

يمثل الجبهة الإسلامية رئيسها الحاج مراد إبراهيم والجبهة الوطنية رئيسها والعمدة السابق لمدينة كوتاباتو كبرى المدن لوسط منداناو مسلمين سيما وكان من المرافقين لهما كوادر الجبهتين بما فيهم غزالى جعفر نائب الرئيس للجبهة الإسلامية وحاتم الحسن نائب الرئيس للوطنية.

وأكد الحاج إبراهيم أن التوقيع الواقع يرمز إلى الوحدة وأنه مهما وتاريخيا فى نضال شعب مورو إذ يشق طريقا أمثل نحو تحقيق حق تقرير المصير، وشدد ضرورة العمل المشترك بين الجبهتين والتجاوز على الخلافات فإن هذه الخلافات تعرقل الطريق إلى النجاح.

ينص الميثاق على أن الجبهتين ماضيتان للسعى إلى استعادة الحقوق المسلوبة وتحقيق حق تقرير المصير لهذا الشعب العظيم جنبا على جنب لإحلال السلام العادل وإحقاق التنمية فى البلاد.

وأن الجبهتين ستوحد مساعيهما الرامية إلى تحقيق هدف مشترك من خلال تعاملهما مع الإدارة الفلبينية الجديدة برئاسة الرئيس المنتخب رودريجو دوتيرتى وذلك على إطار مساعى منظمة التعاون الإسلامية المفضية إلى إبرام الاتفاق السلمى بين الجبهة الوطنية وبين الحكومة الفلبينية فى العام 1996 والاتفاق الإطارى حول بانجسامورو المبرم بين الحكومة الفلبينية والجبهة الإسلامية فى العام 2012 والاتفاق الشامل حول بانجسامورو فى العام 2014 بين الحكومة الفلبينية والجبهة الإسلامية.

وشدد الميثاق أنه على الجبهتين تشكيل اللجنة المشتركة العاملة لتحديد الأراضى المشتركة بينهما من خلال مقتضيات الاتفاقين المبرمين الأول المبرم فى 1996 بين الحكومة الفلبينية وبين الجبهة الوطنية والثانى المبرم بين الحكومة الفلبينية والجبهة الإسلامية فى العامين 2012 و2014 للتناسق بين الجبهتين.