الحكومة الفلبينية تلتزم بمواصلة عملية السلام

اخبار
Typography

التقى الحاج مراد إبراهيم رئيس جبهة تحرير مورو الإسلامية بالمستشار الرئاسى لشؤون عملية السلام جيسوز دوريزا 21 من الشهر الجارى بمعسكر دارافانان حيث المقر الإدارى الرئيسى للجبهة بجنوب الفلبين.

استقبل الكوادر من الجبهة الإسلامية الوفد الفلبينى رفيع المستوى والذى يترأسه المتستشار الرئاسى لشؤون علمية السلام جيسوز دوريزا بمقر الإدارة العامة للجبهة.

يعد اللقاء الأول من نوعه بعد أن تولى الرئيس الفلبينى الجديد رودريجو دوتيرتى مقاليد الحكم الفلبينى فى 30 من الشهر الماضى، وتناول المباحثات بين رئيس الجبهة والمسؤول الفلبينى رفيع المستوى سبل الحفاظ لمكاسب عملية السلام التى جرت بين الطرفين لاسيما الاتفاقان الإطارى حول بانجسامورو المبرم فى قصر مالاكانيانج بالعام 2012 والشامل حول بانجسامورو المبرم فى نفس المكان بالعام 2013 واللذان يعدان أهم الاتفاقيات المبرمة بين الطرفين منذ بدء المفاوضات فى العام 1996.

استمرت المباحثات نحو ساعتين وكان فيها وعد المسؤول الفلبينى الالتزام بفتح قنوات الاتصالات من أجل إنجاح عملية السلام والتزام الحكومة بجميع الاتفاقيات المبرمة بين الحكومة الفلبينية السابقة وبين الجبهة الإسلامية.

من جانبه أعرب الحاج مراد إبراهيم عن موقف الجبهة بأنها مستعدة للعمل مع الحكومة الجديدة وترحيبها بأية حلول أمثل من أجل إنهاء قضية بانجسامورو.