اندلاع اشتباكات عنيفة فى منطقة غرب منداناو...سبعة قتلى فى صفوف الجيش الفلبينى وشهيد بالجبهة الإسلامية

اقليم لاناو
Typography

تكبد الجيش الفلبينى خسائر فى أرواح جنوده إثر سلسلة مواجهات مسلحة شنها الجيش ضد مقاتلى جبهة تحرير مورو الإسلامية كان آخرها يوم الاثنين  13 من الشهر الجارى وتتواصل ليوم إعداد هذا التقرير بقرية كابينج بينج بلدة سوميسيف محافظة باسيلان جنوب الفلبين.

نقلت وكالة رفلير الإخبارية المحلية أنه بلغت حصيلة المواجهات المسلسلة إلى مصرع سبعة عناصر من الجيش الفلبينى واستشهاد عنصر واحد من الجبهة الإسلامية أثناء تعقب الجيش عناصر من جماعة أبو سياف التى يزعمونه مسؤولة عن اختطاف ثلاث فيتناميين وقعوا رهائن على أيديهم.   

وأكدت جهة معنية بالجبهة أن الموقع من بين المواقع المعترفة لدى الجيش الفلبينى بأنه مواقع تسيطر عليها الجبهة، وأن الجيش دخل عليه أكثر من مرة دون إعلام سابق لها فأدى إلى وقوع اشتباكات مماثلة.

يشار إلى أنه اندلعت موجهة مسلحة فى 8 من نوفمبر فى الموقع أدى إلى مصرع ستة عناصر من الجيش ثم فى صباح من 10 من نوفمبر أدى إلى استشهاد أرحان أسناوى المقاتل بالجبهة الإسلامية ثم الاشتباك فى 13 من نوفمبر أدى إلى مصرع عنصر واحد من الجيش الحكومى.

وشدد المصدر أن الاتصالات بين الأطراف المعنية تتواصل حيث الاشتباك متواصل بالرغم من تواجد أطراف رصد عملية السلام فى المنطقة بما فيها الفريق المراقبة الدولى الذى يترأسه ماليزيا والمنظمات الدولية غير الحكومية الأعضاء فى مجموعة الاتصالات الدولية المكلف لرصد تطورات عملية السلام بين طرفى الجبهة والحكومة الفلبينية لإنهاء الحادث.

يعد الحادث من الخروقات التى يمارسها الجيش الفلبينى ضد اتفاقيات وقف إطلاق النار وعملية السلام الجارية بين الجبهة الإسلامية والحكومة الفلبينية حيث كان من البنود المبرمة بين الطرفين أنه يحظر على الجيش الحكومى وطأة مواقع الجبهة المعترفة لها إلا بإعلام سابق للجبهة من خلال  لجنة وقف إطلاق النار، وأنه يتعين على الطرفين أن ينسق نظيره فى عملية رصد عناصر مجرمة من خلال لجنة  المبادرة المشتركة.