جبهة تحرير مورو الوطنية ستحضر التجمع الشعبى التاريخى

اقليم داباو
Typography

 أكد أكبر الفصائل بجبهة تحرير مورو الوطنية الذى يتزعمه يوسف جيكيري و مسلمين سيما أن فصيلهم سيحضر فى تجمع شعبى تاريخى الذى سينعقد فى 26 – 27 من الشهر الجارى بمقر إدارة قديمة لمحافظة ماجنداناو جنوب الفلبين.

يستهدف التجمع مظاهرة تأييد شعبى للقانون الأساسى لبانجسامورو الذى يقتضى بإقامة حكومة موروية ذاتية ذات صلاحية موسعة على أنقاض الحكم الذاتى لمسلمى إقليم منداناو القائم جنوب البلاد.

وفى تصريحات صحفية لعلي منتهى باباو مسئول لجنة الإعلام للجبهة الوطنية أكد حضور زعيمين فى فصيلهم يوسف جيكيري رئيس الجبهة الوطنية الحالى ومسلمين سيما الرئيس السابق لها فى التجمع.

يعد هذا القرار من الجبهة الوطنية ضمن التضامن الذى سبق إبرامه بينها وبين جبهة وتحرير مورو الإسلامية الذي تم أثناء لقاء زعيميهما سيما والحاج مراد فى أكتوبر 2015 فى معسكر درافانان مقر الإدارة العليا للجبهة الإسلامية تفعيلا لمبادرة منظمة التعاون الإسلامية التى تحث الطرفين على توحيد الصفوف والتعاون من خلال تشكيل مجلس أعلى للتنسيق.

وصرح غزالي جعفر رئيس هيئة بانجسامورو الإنتقالية المنظم للتجمع التاريخى فى لقاء صحفى أجرى معه أن الإجتماع عام بين شعب مورو بل ولجميع الذين يحبون السلام فى البلاد. 

وتتطلع الشريحة الواسعة لشعب مورو إلى أن التجمع سيفتح أفاقا واسعة للإنسجام والوحدة بين الفئات المختلفة لمجتمعات شعب مورو.