ينظم البنك الدولى بعثة الدعم لتنفيذ المشاريع الحادية عشر فى المناطق المتضررة بالصراع المسلح فى محافظتى سرانجانى وساوت كوتاباتو جنوب شرق منداناو ومحافظتى داباو أورينتال وكومفوستيلابالى شرق منداناو فيما بين فترتي 13 – 17 من الشهر الجارى.

تستهدف البعثة تواصل المجتمعات المستفيدين للمشاريع التى يقدمها البنك وتقييمها خلال اليومين المقبلين، وتعد المنطقة التى بها هذه المجتمعات موروية استوطنها مهاجرون فلبنييون فأصبح سكانها الموروييون أقلية مهمشة.

تتشكل قافلة البعثة كل من البنك الدولى وشركاءها من المنظمات الدولية والمحلية العاملة فى البلاد بما فيهم منظمة العمل الدولى والبعثة الأسترالية ووكالة بانجسامورو للتنمية ومنظمة ساجاهاترا ومنظمة منلان وغيرهم ومنظمة تخطيط بانجسامورو للتنمية.

استهلت فعاليات البعثة بالجلسة الافتتاحية مساء اليوم بمدينة داباو كبرى المدن فى شرق منداناو لمناقشة التطورات المستجدة فى المشاريع منذ البعثة العاشرة الماضية، وكان من المقرر أن تغادر القافلة المدينة صباح الغد متجهة إلى المواقع العشرة التى فى خمس محافظات بها مشاريع البنك والتى تختلف على حسب الحاجة لهؤلاء المستفيدين.

مشيرا إلى أن المشاريع التى كان من المقرر أن يتفقدها البنك كانت فى إقامة الدورات التأهيلية فى رفاهية العيش فى موقعين وأنظمة المياه النقية للشرب فى ستة مواقع وتوفير آلات زراعية فى ثلاث مواقع. 

ثم تعقد الجلسة الاختتامية للبعثة فى 16 – 17 من الشهر الجارى لمناقشة الأمور التى تحتاج إلى إعادة النظر أو التطوير والأولويات فى المراحل القادمة.

يشار إلى أن البنك الدولى يواصل دعمه للمناطق الموروية بالشراكة مع منظمات وكالة بانجسامورو للتنمية التى تأسست فى عام 2003 بموجب الاتفاق المبرم بين الحكومة الفلبينية والجبهة الإسلامية فى طرابلس ليبيا لإعادة تأهيل المناطق المتضررة بالصراع المسلح، ومنظمة ساجاهاترا بانجسامورو التى تأسست أيضا بموجب الاتفاق المبرم بين الطرفين والمعروف بالاتفاق الإطارى حول بانجسامورو فى عام 2012 بمدينة كوالالمبور الماليزية للتحديد والوساطة بين المستفيدين من المجتمعات الموروية وبين الوكالات التنفيذية للحكومة الفلبينية فى تقديم الدعم المادى، وكذلك تخطيط بانجسامورو للتنمية والتى تأسست بموجب الاتفاق المبرم بين الطرفين فى 2013 المعروف بالاتفاق الشامل لبانجسامورو والمكلفة لصياغة الخارطة التنموية للحكومة الموروية المزمع تكوينها، ويبلغ حجم المساعدة التى يقدمها البنك إلى مئات الملايين بيزو. 

 

 

نظمت اللجنة المسئولة عن وضع دستور "بانسجامورو" ـ وهو الكيان السياسي الجديد المزمع تكوينه في جنوب الفلبين للمناطق ذات الأغلبية المسلمة هناك وفقاً لاتفاقية السلام الموقعة بين جبهة تحرير مورو الإسلامية والحكومة الفلبينة ـ سلسلة لقاءات في مناطق مختلفة بجنوب الفلبين لاستطلاع رأي سكانها بشأن بنود الدستور المقترحة.