مشورة العامة فى محافظة نورت كوتاباتو

اقليم منداناو الوسطى
Typography

توافد 302 مواطن فى قرية لاجوندى فى بلدة بيكيت فى محافظة نورت كوتاباتو بزعامة ترحاته سولايك كريم بالتعاون مع المتطوعين لمراقبة وقف إطلاق النار بمؤتمر شعب منداناو ومؤسسة التبشير وحوار الأديان بزعامة الآب روبيرتو لايسون.

 

تستهدف المشورة تسليط المجتمع المحلى الضوء عن أهمية قانون بانجسامورو الأساسى للمواطنين ومستقبل حكومة شعب مورو كما يتصوره مقتضى الاتفاق الإطارى حول بانجسامورو.

وفى كلمة لها ناشدت سولايك كريم شعب مورو بضرورة التوحد والتضامن خاصة وأن عملية السلام تمر فى مرحلتها الحرجة وتوصلها إلى صياغة قانون بانجسامورو الاساسى.

وخلال كلمته أشار حوشيه أحمد إلى المعاناة التى مر عليها شعب مورو والتغلب على الصعوبة وصد الانتهاكات خلال الاحتلال الأسبانى والأمريكان.

"إنه قد أريقت الدماء فداء عن الوطن والدين ضد غزو المحتلين وإننى متفاءل أن إنشاء حكومة بانجسامورو سيفتح الباب للتنمية وستطوى ملفات الحروب الدامية".

شدد داتو أنتونيو كينوك ممثل السكان الأصليين أهمية تثقيف المجتمع عن تشكيل حكومة وزارية.

مشيرا إلى أنه من المتوقع إنهاء مفوضية بانجسامورو الانتقالية صياغة القانون الأساسى خلال الربع الأول من الشهر الجارى وسيقدم إلى الرئيس أكينو تمهيدا لمصادقته ليصبح عقبه مشروعا قانونا  عاجلا  ثم فى النهاية يصدق بشكل نهائى من خلال استطلاع رأى العام بالمنطقة.