إعلان تضامن الجبهتين الإسلامية والوطنية فى معسكر دارافانان

اقليم منداناو الوسطى
Typography

شهد معسكر دارافانان المعقل الرئيسى لجبهة تحرير مورو الإسلامية مراسم الاحتفال بمناسبة تضامن بين الجبهتين الإسلامية والوطنية المناضلتبين من أجل تحرير مناطق المسلمين من الاحتلال الفلبينى منذ أكثر من أربعين عاما صباح يوم الثلثاء 13 من الشهر الجارى.

ووقع البيان المكون من الصفحتين زعيم الجبهة الإسلامية الحاج مراد إبراهيم ومسلمين سيما رئيس الجبهة الوطنية والتى تعد أهم وأكبر فصائل الجبهة الوطنية، ويحتوى البيان مناشدة تشريع المشروع الدستورى لحكومة بانجسامورو المزمع تكوينها بنسخته الأصلية وحذر من تشريع النسختين المعدلتين من الشيوخ النواب الفلبينيين، ويدعو المجتمعات المحلية إلى دعم ذلك المشروع الدستورى.

 

يشار إلى أن الجبهة الوطنية انشقت إلى ثلاث فصائل، كان أهمها وأكبرها فصيلة مسلمين سيما ثم فصيلة أبو الخير ألونتو ثم فصيلة نور ميسوارى، وكان الأخير يعارض بكل الأشكال إبرام الاتفاق بين الحكومة الفلبينية والجبهة الإسلامية.

 

ويذكر أن منظمة التعاون الإسلامي قد حث الجبهتين الإسلامية والوطنية بكل فصائلها على تشكيل مجلس أعلى للتنسيق فى عام 2009 من خلال اجتماع وزراء الخارجية للدول الأعضاء فى دوشنبه طاجيكية إلا أن نور ميسوارى رفض بحجة إبرام جبهتها الاتفاق السلمى النهائى مع الحكومة الفلبينية ثم زار صاحب السعادة الأمين العام للمنظمة أياد مدنى مطلع العام الجارى لإجراء المباحثات مع الأطراف المعنية لتعزيز التعاون بين الجبهتين.