القوات المسلحة الفلبينية شن هجوما على مقاتلى الجبهة الإسلامية، قصف عشوائى فى بلدة باسيلان

اقليم منداناو الغربية
Typography

شن الجيش الفلبينى المشترك هجوما على قاعدة 114 التابعة لقوات بانجسامورو المسلحة الإسلامية الذراع العسكرية لجبهة تحرير مورو الإسلامية صباح اليوم فى قرية كابينج بينج فى بلدة سوميسيف فى محافظة باسيلان.

تشكل الجيش كل من المشاة التابعة للكتيبة 18 من اللواء 64 بقيادة عقيد جالبيز ومن فريق سكاوت رينجزرز وكان مقاتلو الجبهة الإسلامية على قيادة الحاج حسن أسناوى، واندلعت المواجهة المسلحة فى الثامنة وتوفقت ظهر اليوم ذاته. وتوقف قصف الجيش العشوائى بالمورتار عصر ذلك اليوم واستهدف مناطق سكنية ما اضطر الأهالى للجوء إلى أماكن آمنة ثم استأنف الجيش القصف فى 4 من نفس اليوم.

أفاد عباس سالونج كبير لجنة الجبهة لوقف إطلاق النار والمقيم فى محافظة باسيلان أنه دعا إلى وقف إطلاق النار فورا ولكن العقيد جالبيز تمادى فى مواصلة الهجوم. 

وفى تعليق له للحادث يقول "إن القوات الحكومية شنت هجوما على مقاتلينا وقصفوا مجتمعات مدنية، وهذه الممارسة تعد انتهاكا سافرا من الجيش الفلبينيى لوقف إطلاق النار المبرم بين الطرفين الحكومة الفلبينية والجبهة الإسلامية بما فيه حماية المدنيين والحقوق الإنسانية ولقانون الحقوق الإنسانية".

أشار رشيد لادياسان أمين السر للجنة وقف إطلاق النار إلى أن الجبهة الإسلامية ستقدم احتجاجا ضد الانتهاكات التى يمارسها الجيش الفلبينى.

وأردف أنه يأمل أن لا يقصد الهجوم محاولة لإفشال عملية السلام بين الطرفين.